رشيد حسني يجري أولى مبارياته لهذا الموسم بقميص اتحاد طنجة

يعلق اتحاد طنجة، آمالا كبيرة على رشيد حسني، الذي انضم إليه هذا الشهر، قادمًا من الوداد؛ حيث يستعد لأول ظهور له، اليوم الإثنين، في مواجهة نهضة بركان، ضمن مؤجلات الجولة العاشرة بالدوري المغربي.

ويبقى انتداب حسني، من أبرز الصفقات، التي سيعول عليها اتحاد طنجة هذا الموسم، حيث عاش الفريق، متاعب كبيرة بخط وسطه الهجومي، وبدا أن الفريق بحاجة لتعزيز صفوفه في هذا المركز، عطفًا على المستوى المتواضع الذي قدمه، حيث لم يكن تواجد محمد فوزيركافيا، لإيجاد الدفعة المناسبة بهذا المركز.
ويملك حسني، تجارب مهمة، وهو الذي ازداد في فرنسا، ولعب بعدة أندية للهواة، وقرر منذ سنة 2014 دخول تجربة في الدوري المغربي، وتألق مع شباب الحسيمة، ما جعل العديد من الأندية ترغب في ضمه قبل أن يختار الالتحاق بالوداد، ورغم إمكانياته إلا أنه لم تتح له الكثير من الفرص.
وقد تم اخيار رشيد حسني لتعزيز ترسانة الفريق الأزرق حيث تتناسب طريقة لعبه مع الأسلوب الذي خطط له المشرف العام على الفريق، عبدالرحيم طاليب مع المدرب عبدالواحد بلقاسم، بتطوير أداء الهجوم، الذي اشتكى عقمًا منذ بداية الموسم، وفقد التوهج الذي ميزه بالموسم الماضي.
وسيجد طاليب في حسني، اللاعب الذي بإمكانه أن يحرك الآلة الهجومية لاتحاد طنجة، بلعبه الذكي، وتمريراته الحاسمة، ونظرته الثاقبة. وينتظر أن يفجر حسني، إمكانياته الهجومية مع المدرب طاليب، خاصة وأن الأخير يعتمد على الانفتاح الهجومي، وتعامله الجيد مع اللاعبين.
ومن المتوقع أن يكون حضور حسني سيكون وازنًا في الوسط، وسيرفع من دون شك، من مستوى الفريق، وكذلك الصراع الذي سيكون ضاريًا في جبهة الوسط. وتعول مكونات اتحاد طنجة كثيرا على انتداب حسني، وتتمنى أن تلقى النجاح، خلافا لمجموعة من الصفقات التي أبرمها الفريق في الميركاتو الصيفي، ولاقت الفشل.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


65 + = 68