-->
page.php?8

طنجة :إطلاق اسم “سيد قطب” الأب الروحي للإخوان على شارع يثير ضجة واسعة

أثارت المعطيات المتداولة بخصوص إطلاق اسم “سيد قطب” الذي يعتبر من رموز جماعة الإخوان المسلمين على أحد شوارع مدينة طنجة، ضجة واسعة، حيث تباينت الأراء بخصوص هذا القرار، بين رافض ومعبر عن غضبه واستيائه الشديد، وبين مدافع ومشجع على اتخاذ مثل هذه الخطوة، نظرا للمكانة المهمة لـ “سيد قطب” لدى بعض المؤمنين بأفكاره وأطروحاته.
وفي هذا السياق، عبر عبد السلام بوطيب، رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم في تصريح صحفي ، يومه الإثنين، عن رفضه المطلق والتام لقرار مجلس مدينة طنجة إطلاق اسم المصري “سيد قطب” الأب الروحي لجماعة الإخوان المسلمين على أحد شوارع عاصمة البوغاز.
وأوضح بوطيب  أنه يستحضر ونحن في سنة 2018، “التوصيات المقدمة من هيئة الانصاف والمصالحة والتي طالبت من خلالها بإطلاق أسماء قيادات سياسية مغربية على الشوارع وبأسماء ضحايا سنوات الرصاص”، مشيرا إلى أن “الغريب في الأمر هو تسمية شارع بمدينة طنجة يقطن به مواطنون مغاربة يتوصلون بمراسلاتهم باسم قائد حركة دينية لا يتفق معها نسبة كبيرة من المغاربة، نظرا لارتباط خطابها بالدعوة إلى العنف والكراهية ونبذ الآخر غير المؤمن بأفكارها”.
وطالب بوطيب في تصريحه، “وزير الداخلية “عبد الوافي لفتيت” بضرورة الدخول على الخط ومنع إطلاق اسم “سيد قطب” أو أي اسم ليس عليه إجماع بالمغرب بسبب مسارهم وتاريخهم وخاصة أولئك المحرضين على الكراهية ونبذ الآخر”.
وأشار رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، إلى أن “المغرب دولة إسلامية من حيث قوانينها الدستورية إلا أنها ليست دولة متأسلمة بالسياسة، وبالتالي فإن محاولة إطلاق مثل اسم “سيد قطب” على الشوارع هي محاولة إدخال ثقافة تهدف إلى “تعبئة خطيرة” لترسيخ بعض الأسماء والصور لدى المواطن”.
                                                                                                                                                                                                  اسماعيل / ط 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news7254.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :