page.php?8

طنجة : افتتاح المهرجان الدولي للمسرح الجامعي في دورته الثانية عشر

 افتتحت أمس الإثنين بطنجة  فعاليات المهرجان الدولي للمسرح الجامعي فعاليات دورته الثانية عشر، على أنغام الكرنفال الذي شهدمواهب متنوعة في الرقص ، حيث كان نادي كلاسيك المترئس لكافة الرقصات التي شهدتها ساحة الأمم، و ذلك بحضور الفرق المدعوة للمشاركة في المهرجان ، طلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة و كذا ساكنة مدينة طنجة ، الذين  استمتعوا برقصات فولكلورية بطابع ثقافي و روح شبابية .
انطلقت الفرق المسرحية على أصوات الطبول في اتجاهها الى ساحة 9 أبريل حيث عرف حفل الافتتاح مكانه بسينما الريف.
أعطى المهرجان انطلاقته الرسمية من داخل قاعة سينما الريف بالنشيد الوطني المغربي ، و كذا نبذة عن السيرة التاريخية للمدينة التي أعطت الكثير لهذا المهرجان ، ألا و هي عروس الشمال طنجة.  باشر المهرجان أطواره عبر استرجاع أهم اللحظات التي شهدتها الدورة السابقة لهذا المهرجان، أدلى بعدها رئيس جامعة عبد المالك السعدي الأستاذ حذيفة أمزيان كلمته، حيث شكر كل العاملين على إنجاح المهرجان ، كما وجه كلمة شكر و امتنان لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لدعمه و رعايته لهذه التظاهرة الثقافية. بعدها أعطيت الكلمة لمدير المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة ،الذي رحب بالحضور الكريم الذي يجدد كل سنة ثقته في هذا المهرجان ، كما تحدث عن المهرجان بيد أنه محطة مغرية للاطلاع على الحصاد المسرحي الجامعي ، و كذا فرصة للقاء و إبراز الطاقات الشابة .
توجه الافتتاح إلى تسليط الضوء على الفرق المشاركة منها فرقة عمادة شؤون الطلبة الفلسطينية بمسرحية عنوانها أضغاث أحلام ، فرقة محترف البحث المسرحي و الموسيقي المغربية بمسرحية عنوانها قاع الخابية ، فرقة الطائف السعودية بمسرحية عنوانها مظلة ، و ما الى ذلك من الفرق الاثني عشر التي شرفت المهرجان بحضورها ...
تطرق حفل الافتتاح أيضا إلى القاعات التي ستعرض بها هذه الإعمال الفنية ، من بينها تيكنوبارك ، جامعة نيو انكلند و غيرها من القاعات التي ستفتح ذراعيها لتستقبل هذا العرس الثقافي بامتياز .
 انتقل الحفل إلى تسليط الضوء على الوجوه التي سيحظى المهرجان بشرف تكريمها : الأستاذ و الياحث خالد أمين و الذي أعطى الكثير للساحة الفنية و الفنانة المقتدرة سعاد صابر التي تعر حضورها الى الحفل.
لم يتوقف التكريم عند هذين المعلمتين الفنيتين ، بل شمل أيضا رئيس جامعة عبد المالك السعدي الذي أعطى الكثير للحفاظ على سيرورة هذا الملتقى الثقافي ، و ظلك من خلال كلمة ألقاها الأستاذ الطاهر   القر ، مدير المهرجان في حق الأستاذ حذيفة أمزيان .
سلط الحفل الضوء على لجنة التحكيم التي ستكون ركيزة من ركائز هذا المهرجان و المكونة من : هشام بهلول، هند السعديدي، محسن زروال و أمين ناسور.
وجه المهرجان كلمة شكر لكل الداعمين و الشركاء الذين سهروا على نجاح هذه الدورة منهم : شرك ألزا للنقل، االلجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة ، وزارة الشباب  و الرياضة و غيرهم من الذين أعطوا الكثير لضمان سيرورة المهرجان ، و أسدل الحفل ستاره على إبراز الجوائز المخصصة لهذه السنة ، من بينها : جائزة أحسن ارتجال و الجائزة الكبرى للمهرجان .
                                                                                                                                                                                       متابعة : رهام اليماني




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news7060.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :