page.php?8

موسم أصيلة : الروائي " أحمد المديني" ينال جائزة "محمد زفزاف للرواية العربية"

منحت مؤسسة منتدى أصيلة الدولي الثقافي جائزة "محمد زفزاف للرواية العربية"، في دورتها السابعة 2018 للكاتب والروائي والمترجم المغربي أحمد المديني.
وقالت لجنة التحكيم إنها قررت منح الجائزة للأستاذ أحمد المديني بعد مداولات معمقة ومشاورات مستفيضة همَّت المَنْجز الروائي لكاتبات وكتَّاب من مشرق الوطن العربي ومغربه.
وأضافت اللجنة أن أحمد المديني يمثل أحد الأسماء اللامعة في المشهد العربي المعاصر، راكم منذ سبعينات القرن الماضي إلى اليوم ما يناهز خمسين عملًا موزعة بين أجناس الرواية والقصة القصيرة والشعر والرحلة والبحث الأكاديمي والنقد الأدبي"، ومثلت نصوصه السردية المتواترة منذ نصه الرائد "زمن الولادة والحلم" (1976)، وحتى إصداره الأخير "في بلاد نون" (2018)، تنويعاً جوهرياً، وبالغ التأثير من تجربة الرواية المغربية المعاصرة، ومن مغامرة بحثها عن تحديد الرؤية والأسلوب.
وأضافت اللجنة، في تقريرها "إنه قد استرعى انتباهها ما تنطوي عليه أعمال المديني من رصيد جمالي وموضوعي لافت للانتباه، وقدرته على الإنصات إلى نبض المجتمع والتاريخ، معتبرة أن أعمال أحمد المديني، بما تشتمل عليه من رؤى جمالية وإنسانية فارقة في مسار الرواية العربية اليوم، وباعتبار قيمتها الفنية والفكرية، قد خدمت الثقافة العربية، وساهمت في ترسيخ التفاهم بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، وهي الغايات التي من أجلها أنشأت مؤسسة منتدى أصيلة "جائزة محمد زفزاف للرواية العربية".
وضمت لجنة التحكيم، التي ترأسها الكاتب الإماراتي راشد صالح العريمي، كل من: حسين حمودة (مصر) وشهلا العجيلي (سوريا) وأمين الزاوي (الجزائر) وفاتحة الطايب وفاطمة كدو (المغرب)، محمد بن عيسى، الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة.
وقالت لجنة التحكيم إنها قررت منح الجائزة للأستاذ أحمد المديني بعد مداولات معمقة ومشاورات مستفيضة همَّت المَنْجز الروائي لكاتبات وكتَّاب من مشرق الوطن العربي ومغربه.
وأضافت اللجنة أن أحمد المديني يمثل أحد الأسماء اللامعة في المشهد العربي المعاصر، راكم منذ سبعينات القرن الماضي إلى اليوم ما يناهز خمسين عملًا موزعة بين أجناس الرواية والقصة القصيرة والشعر والرحلة والبحث الأكاديمي والنقد الأدبي"، ومثلت نصوصه السردية المتواترة منذ نصه الرائد "زمن الولادة والحلم" (1976)، وحتى إصداره الأخير "في بلاد نون" (2018)، تنويعاً جوهرياً، وبالغ التأثير من تجربة الرواية المغربية المعاصرة، ومن مغامرة بحثها عن تحديد الرؤية والأسلوب.
وأضافت اللجنة، في تقريرها "إنه قد استرعى انتباهها ما تنطوي عليه أعمال المديني من رصيد جمالي وموضوعي لافت للانتباه، وقدرته على الإنصات إلى نبض المجتمع والتاريخ، معتبرة أن أعمال أحمد المديني، بما تشتمل عليه من رؤى جمالية وإنسانية فارقة في مسار الرواية العربية اليوم، وباعتبار قيمتها الفنية والفكرية، قد خدمت الثقافة العربية، وساهمت في ترسيخ التفاهم بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، وهي الغايات التي من أجلها أنشأت مؤسسة منتدى أصيلة "جائزة محمد زفزاف للرواية العربية".
وضمت لجنة التحكيم، التي ترأسها الكاتب الإماراتي راشد صالح العريمي، كل من: حسين حمودة (مصر) وشهلا العجيلي (سوريا) وأمين الزاوي (الجزائر) وفاتحة الطايب وفاطمة كدو (المغرب)، محمد بن عيسى، الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news6641.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :