-->
page.php?8

مجھودات جبارة لتأھیل كافة مرافق قطاع الصحة بالحسيمة منارة المتوسط

م في إطار برنامج التنمیة المجالیة ’الحسیمة منارة المتوسط‘ بذل مجھودات لتجوید الخدمات المقدمة بكافة المرافق التابعة لقطاع الصحة، سواء تعلق الأمر بالمناطق الحضریة أو بالمراكز القرویة.
وحسب الأرقام الأخیرة للجنة تتبع تنفیذ برنامج ’الحسیمة منارة المتوسط’، فقد تمت برمجة 34 مشروعا في ھذا القطاع، إذ تم الانتھاء من إنجاز 22 مشروعا، بینما یوجد 12 مشروعا آخر قید الإنجاز، في حین فاقت الاعتمادات المالیة الملتزم بھا لحد الساعة عتبة 343 ملیون درھم.
وبخصوص الأھداف المسطرة لقطاع الصحة ضمن برنامج التنمیة المجالیة، فقد تضمنت اتفاقیة ’الحسیمة منارة المتوسط‘ تشیید مركز استشفائي إقلیمي جدید، وبناء 5 مراكز صحیة جدیدة، إلى جانب تأھیل 28 مركزا صحیا آخر بكافة الأحیاء الحضریة والجماعات القرویة، وتھیئة وتجھیز المركز الجھوي للأنكولوجیا بمدینة الحسیمة.
وأبرز المدیر الجھوي لوزارة الصحة بطنجة -تطوان -الحسیمة، الدكتور إكرام عفیفي أن وتیرة إنجاز كافة المشاریع المبرمجة ضمن ’الحسیمة منارة المتوسط’ تسیر بـ‘شكل جید جدا‘، مؤكدا على أنھ سیتم ’الانتھاء من كافة المشاریع في أقرب الآجال’.
وحسب بطاقة تقنیة لھذه المشاریع، فقد كانت الكلفة الأولیة تناھز 330 ملیون درھم، لكن حجم الغلاف المالي ارتفع إلى 441 ملیون درھم لتوفیر التمویل اللازم لإنجاز ھذه المشاریع بالمواصفات المطلوبة لتلبیة تطلعات السكان.
بخصوص مشروع بناء المركز الاستشفائي الإقلیمي بالحسیمة، الذي یمتد على مساحة تفوق 54 ألف متر مربع، من بینھا 34 ألف متر مربع مغطاة، فقد تمت تعبئة 400 ملیون درھم لبناء مستشفى بطاقة استیعابیة تصل إلى 250 سریرا. ویتضمن المشروع بناء قسم للخدمات المتنقلة (الاستشارات الخارجیة، أخذ العینات، الترویض)، وقسم الاستشفاء (الطب، الجراحة، طب الأمومة والاطفال)، ومنصة طبیة للتدخلات الدقیقة (الولادة المبكرة، العنایة المركزة، المستعجلات، مركب جراحي، المختبرات).
وبخصوص تأھیل وتجھیز المركز الجھوي للأنكولوجیا، فقد أصبح المركز یتوفر على التجھیزات الضروریة التي ستمكنھ من استقبال وعلاج كافة حالات الإصابة بالسرطان، إذ تم تأھیل المركز وتجھیزه بمعدات متطورة، من بینھا جھاز ’سكانیر‘ ثلاثي الأبعاد.
ومكن تأھیل وتجھیز مركز الأنكولوجیا بالحسیمة من رفع الخدمات المقدمة إلى المرتفقین القادمین من عدد من الأقالیم المجاورة، حیث قدم خلال العام الماضي استشارات لـ1312 شخصا، من بینھم 312 حالة جدیدة، یتوزعون على الحسیمة (67 في المائة) والناظور (12 في المائة) والدریوش (13 في المائة) وطنجة وتازة (2 فيالمائة) وتطوان (1 في المائة)، بینما یتوزع الباقي على أقالیم أخرى مجاورة. كما قدم المركز العام الماضي 1868 حصة علاج بالأشعة.
أما بخصوص المراكز الصحیة، والموزعة على المناطق الحضریة والمراكز القرویة، فقد تم الانتھاء من بناء وتأھیل 22 مركزا صحیا، بینما سیتم الانتھاء من أشغال تأھیل 11 مركزا آخر قبل متم السنة الجاریة.
وعلى صعید آخر، یتم تنفیذ عدد من المشاریع خارج برنامج ’الحسیمة منارة المتوسط‘، وفي مقدمتھا مشروع بناء مستشفى القرب بإمزورن، الذي یتطلب استثمارا بقیمة 60 ملیون درھم، وتقدمت الأشغال بھ إلى 90 في المائة، وتصل طاقتھ الاستیعابیة إلى 45 سریر، ویشمل عددا من التخصصات الطبیة.
وسیضم ھذا المستشفى الجدید، الذي سیفتتح أبوابھ قبل متم السنة الجاریة، وحدات للجراحة والإنعاش والمستعجلات والاستشارات الطبیة والاستشفاء والفحص بالأشعة ومختبرات التحالیل، ووحدة للتشریح وصیدلیة.
( و م ع ) 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news6566.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :