page.php?8

امتحانات الباكالوریا 2018 : وزارة التعليم تعلن نجاح أزيد من 187 ألف تلميذ

أعلنت وزارة التربیة الوطنیة والتكوین المھني والتعلیم العالي والبحث العلمي، الیوم الجمعة، أن عدد الناجحین الممدرسین بالتعلیم العمومي والخصوصي في الدورة العادیة لامتحانات البكالوریا 2018 قد بلغ 187138 ناجحة وناجحا، بنسبة نجاح بلغت 36,57 في المائة مقابل 28,50 في المائة في الدورة نفسھا لعام 2017 وبزیادة بلغت 08,7 نقط مئویة.
وقد بلغ العدد الإجمالي للناجحات الممدرسات 103567؛ وھو ما یمثل نسبة 34,55 في المائة من مجموع الناجحین والناجحات، وفق بلاغ وزارة التربیة الوطنیة والتكوین المھني والتعلیم العالي والبحث العلمي. وبلغ عدد الناجحین بإحدى المیزات 92771؛ وھو ما یمثل 58,49 في المائة من مجموع الناجحین.
كما بلغ أعلى معدل عام تم الحصول علیھ في ھذه الدورة 44,19 من 20 بمسلك العلوم الفیزیائیة – خیار فرنسیة، وذلك بالأكادیمیة الجھویة للتربیة والتكوین لجھة مراكش – آسفي. واستقر عدد الحاصلین على البكالوریا من الممدرسین في قطب الشعب العلمیة والتقنیة في 125380 بنسبة نجاح بلغت 74,60 في المائة.
أما في قطب الشعب الأدبیة والأصیلة فقد بلغ عدد الناجحین 61023 بنسبة نجاح بلغت 81,51 في المائة. وبالنسبة إلى المسالك الدولیة للبكالوریا المغربیة، فقد بلغ عدد الناجحین 17325 ناجحة وناجحا، بنسبة نجاح بلغت 24,96 في المائة، بینما بلغ عدد الناجحین من المترشحین الأحرار 12128 ناجحة وناجحا بنسبة نجاح بلغت 92,24 في المائة مقابل 17,18 في المائة في سنة 2017 ،مع الإشارة إلى أن نسبة الحضور في صفوف ھذه الفئة لم تتجاوز 88,55 في المائة.
وبالنسبة إلى المترشحین في وضعیة إعاقة الذین استفادوا من تكییف اختبارات الامتحان الوطني الموحد وظروف الإجراء والتصحیح، فقد بلغ عدد الناجحین منھم 134 من بین 172 مترشحة ومترشحا بنسبة نجاح بلغت 91,77 في المائة.
وللتذكیر، یورد بلاغ وزارة التربیة الوطنیة والتكوین المھني والتعلیم العالي والبحث العلمي، فقد حضر لاجتیاز اختبارات ھذه الدورة 326273 مترشحة ومترشحا من الممدرسین. وبلغ عدد المترشحات والمترشحین المسموح لھم باجتیاز الدورة الاستدراكیة أزید من 153931، وستجرى ھذه الدورة كما ھو مقرر أیام 10 و11 و12 و13 یولیوز المقبل.
وأشادت الوزارة، في بلاغھا، بانخراط نساء ورجال التربیة والتكوین في إنجاح جمیع محطات ھذا الاستحقاق الوطني، وبدعمھم الكبیر لتفعیل الآلیات الجدیدة في تدبیر العملیات الامتحانیة. كما ّ عبرت في الآن ذاتھ ”عن تثمینھا الكبیر لجھود السلطات العمومیة والمصالح الأمنیة في ضمان إجراء ھذه الامتحانات في ظروف جد حسنة“، منوھة في الوقت نفسھ بـ“مساھمة الإعلام الوطني في مواكبة ھذا الاستحقاق التربوي المھم”.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news6533.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :