page.php?8

مسجد السواني : الإمام " البشير السلماني " صوت شجي يجذب المصلين من كل مكان

تشهد المساجد في مدينة طنجة  إقبالا كبيرا في شهر رمضان، فيفاضل المصلون بين أصوات المقرئين من مسجد لآخر وذلك لخشوع أكبر وتدبر في آيات القران الكريم، بل هناك حتى من يغيرون المساجد ابتغاءً منهم التخفيف في صلاة التراويح وتفاديا للأخطاء التي يقع فيها بعض الأئمة والمقرئين.
ومن بين هذه المساجد نذكر  مسجد حي "السواني الصغرى " بطنجة الذي يقصده المصلون لأداء صلاة التراويح، فتعج بهم ولا تجد مكانا للجلوس فيه وذلك بحثا عن الصوت الشجي الذي يؤديه المقرئ وإمام المسجد الشاب " البشير السليماني" الذي حفظ القرآن الكريم منذ  صغره  حيث التحق بهذا المسجد سنة (1986 ) وترعرع على يد مجموعة من الأئمة والخطباء والعلماء الكبار بالمدينة ، كما انتقل مابين سنة (2015 و2017) لأداء صلاة التراويح بمسجد الوحدة بمدينة "برشلونة" بإسبانيا بدعوة من إحدى جمعيات المجتمع المدني التي يشرف عليها أفراد الجالية المغربية المقيمين هناك .
وعبر مجموعة من المصلين في حديثهم ل "البوغاز نيوز " عن إعجابهم لما يشهد له الإمام "البشير السليماني" ابن مدينة طنجة  من  صوته القوي وترتيله الجيد، الذي  يجذب بقراءته الخاشعة للقرآن مصلين ليس فقط من مقر سكناهم، بل حتى من أحياء مجاورة، يأتون إما سيرًا على الأقدام أو على متن سياراتهم للحضور للمسجد والصلاة فيه، وذلك لما يتميز به الإمام من صوت خاشع وجميل، بالإضافة لحرصه على ختم القرآن في العشر الأواخر و ليلة القدر المباركة .
                                                                                                                                                                                                              أبو دينا 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news6449.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :