page.php?8

وزارة الشغل توضح حقيقة التحرش الجنسي على عاملات مغربیات بإسبانیا

دعت وزارة الشغل والإدماج المھني إلى التعامل بـ“حذر“ مع الأخبار المشوشة المتعلقة بتعرض عاملات مغربیات في حقول الفراولة بإسبانیا للتحرش الجنسي والاعتداءات والابتزاز مقابل استمرارھن في العمل.
وذكر بلاغ للوزارة، امس الجمعة، ردا على ما تداولتھ بعض المنابر الإعلامیة من أخبار نسبت إلى عاملات مغربیات في حقول الفراولة بإسبانیا، أدلین بشھادات تضمنت ”ادعاءات بتعرضھن للتحرش الجنسي والاعتداءات والابتزاز مقابل استمرارھن في العمل“، أنه بعد دراسة ھذه الادعاءات، تبین من خلال المعطیات المتصلة بشرط السن الذي یسمح فیه  باستقدام عاملات من المغرب أن ما نقل ”لا یمكن أن یكون صحیحا“.
وعللت الوزارة ذلك بكون المعنیة تبلغ 25 سنة، وآخر فوج لھذا الصنف من التشغیل الدولي مر علیھ تسع سنوات، مما یعني أن المعنیة التي تدعي استفادتھا ضمن الفوج السابق كان عمرھا 15 سنة، ”وھذا غیر ممكن من الناحیة القانونیة المرتبطة بتحدید سن العاملات“.
وأوضح البلاغ، أنھ سبق للجنة المنبثقة عن اجتماع المجموعة المشتركة الدائمة المغربیة الاسبانیة في مجال الھجرة المنعقد خلال شھر أبریل 2018 ،التي ضمت وفدا مشتركا مغربیا-إسبانیا یتكون من ممثلین عن وزارة الشغل والإدماج المھني، والوكالة الوطنیة لإنعاش التشغیل والكفاءات، والقنصلیة العامة للمملكة المغربیة بمدینة إشبیلیة عن الجانب المغربي، وممثلین عن وزارة الشغل بإسبانیا، والسفارة الاسبانیة بالرباط، أن قامت بزیارة میدانیة لإقلیم ”ھویلفا“ الاسباني، خلال یومي 10 و11 ماي الجاري، قصد معاینة أوضاع العاملات المغربیات بالضیعات الفلاحیة الاسبانیة.
وسجل أن اللجنة عاینت ظروف العمل والسكن، كما تواصلت مع السلطات الاسبانیة ”التي أكدت أنھا لم تتلق أیة شكایة في الموضوع، ناھیك عن عدم توصل السلطات القنصلیة المغربیة، ھي الأخرى، بشكایات في الموضوع“.
وأكدت الوزارة أنھا، ”من منطلق مسؤولیتھا، ستظل متابعة لأوضاع العاملات وھي على استعداد للتعامل مع أي شكایات أو تجاوزات في حق العاملات، وكذا الاستماع والتعامل مع تقاریر المنظمات المدنیة في ھذا الشأن، كما سبق لھا أن دعت البرلمان للقیام بمھمة استطلاعیة في الموضوع، وتكوین مواقف موضوعیة مبنیة على معطیات موثوقة المصادر وصحیحة المضمون وستتعامل بإیجابیة مع تقریر اللجنة المذكورة“.
وأضافت أنھا تحرص على إحاطة ھذه العملیة الاستثنائیة ھذه السنة، والتي ارتفع عدد العاملات المعنیات بھا إلى ما یزید عن 15 ألف عاملة، وھو رقم مرشح للارتفاع في السنوات المقبلة بكافة ضمانات وشروط النجاح وحرص الطرف الإسباني كذلك لما أبرزتھ العاملات المغربیات من جدیة في العمل.
وشددت الوزارة على أنھا ستظل یقظة ومتابعة من أجل ضمان كرامة العاملات مع دعوتھن إلى عدم الصمت عن كل محاولات الابتزاز أو التحرش بھن، مؤكدة أن السلطات الرسمیة المغربیة و الاسبانیة لا یمكن أن تسمح بشيء من ھذا القبیل.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news6418.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :