page.php?8

في الیوم العالمي لحریة الصحافة .. مھنة المتاعب بین المنجزات والتحدیات

أكثر من حدث ثابت على أجندة التظاھرات والأحداث الدولیة، یعتبر الیوم العالمي لحریة مناسبة للتأمل في خصوصیة مھنة تتلقفھا المنجزات والتحدیات. في الثالث من ماي من كل سنة، یقف العالم وقفة تأمل لحال حریة الصحافة، ولإنقاذ ما بقي صامدا من مبادئ السلطة الرابعة وأخلاقیاتھا، أمام جل التحدیات المطروحة.
وكموضوع لھذه السنة، اختارت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربیة والثقافة (یونسكو) ’“توازن القوى: الإعلام والعدالة وسیادة القانون“، لتسلیط الضوء على أھمیة تھیئة بیئة قانونیة تمكینیة لحریة الصحافة، تولي اھتماما خاصا لدور القضاء المستقل، لإتاحة الضمانات القانونیة لحریة الصحافة ومحاكمة مرتكبي الجرائم ضد الصحفیین.
وفي الوقت نفسھ، یتناول ھذا الموضوع، حسب الیونسكو، الدور الذي تضطلع بھ وسائط الإعلام في التنمیة المستدامة، ولا سیما أثناء الانتخابات - بوصفھا ھیئة رقابیة تعزز الشفافیة والمساءلة وسیادة القانون، كما یتوخى استكشاف الثغرات التشریعیة في ما یتعلق بحریة التعبیر والمعلومات على شبكة الأنترنت، ومخاطر تنظیم الخطاب على الأنترنت.
وكموضوع لھذه السنة، اختارت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربیة والثقافة (یونسكو) ’“توازن القوى: الإعلام والعدالة وسیادة القانون“، لتسلیط الضوء على أھمیة تھیئة بیئة قانونیة تمكینیة لحریة الصحافة، تولي اھتماما خاصا لدور القضاء المستقل، لإتاحة الضمانات القانونیة لحریة الصحافة ومحاكمة مرتكبي الجرائم ضد الصحفیین.
وفي الوقت نفسھ، یتناول ھذا الموضوع، حسب الیونسكو، الدور الذي تضطلع بھ وسائط الإعلام في التنمیة المستدامة، ولا سیما أثناء الانتخابات - بوصفھا ھیئة رقابیة تعزز الشفافیة والمساءلة وسیادة القانون، كما یتوخى استكشاف الثغرات التشریعیة في ما یتعلق بحریة التعبیر والمعلومات على شبكة الأنترنت، ومخاطر تنظیم الخطاب على الأنترنت.
وبالحدیث عن التنمیة المستدامة، أبرزت المنظمة أن مساھمة الصحفیین والعاملین في وسائط الإعلام، ترتبط ارتباطا وثیقیا بالھدف الـ16 من أھداف أجندة الأمم المتحدة للتنمیة المستدامة 2030 ،المتعلق بالسلام والعدالة والمؤسسات القویة.
ولتحقیق ھذا الھدف، یتوجب تطویر مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة وشفافة على جمیع المستویات، كما أن حریة الصحافة ضروریة لھذا الغرض. بھذه المناسبة، دعا الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو غوتیرس، دول العالم إلى تعزیز حریة الصحافة وحمایة الصحفیین، مشددا على أھمیة وجود صحافة حرة كعامل أساسي لتحقیق السلام والعدالة وإعمال حقوق الإنسان للجمیع.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news6313.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :