-->
page.php?8

قضایا الحریة والإنتاج والتوزیع محور مھرجان تطوان للسینما المتوسطیة

یناقش مھرجان تطوان لسینما البحر الأبیض المتوسط علاقة السینما بالحریات، إلى جانب رصد تحدیات السینما المغربیة من الإنتاج إلى التوزیع. وأفاد بلاغ لمؤسسة المھرجان أن ھذه الدورة اختارت موضوع ”السینما والحریات“ محورا للندوة الكبرى التي تقام ضمن البرنامج الثقافي للدورة الحالیة من المھرجان، حیث تروم ”خلق نقاش رصین حول العلاقات الإشكالیة بین حریات الإبداع ومختلف السلطات (السیاسیة والدینیة والأخلاقیة والفنیة، الخ)، مع محاولة الإحاطة بھذه المفاھیم المعقدة التي تؤسس للعلاقة بین المواطنین والسلطة وفھم مختلف أبعادھا“. وستتمحور المداخلات خلال الندوة، التي ستتمیز بمشاركة ثلة من المھنیین والباحثین من المغرب وإسبانیا وفرنسا مصر، حول ”التعبیر عن التوترات بین السینمائیین والسلطة والمشاھدین“، و“أشكال التعبیر الفني المعتمدة من قبل السینمائیین للدفاع عن الحریات“، و“السینما باعتبارھا أداة للدفاع عن الحریات ونشر الوعي“.
كما یبحث المھرجان خلال دورتھ الحالیة، التي تنعقد بین 25 و 31 مارس الجاري، موضوع ”تحدیات السینما المغربیة من الإنتاج إلى الترویج“، حیث سیرصد المتدخلون ضرورات المرحلة لوضع سیاسیة للترویج السینمائي، بعدما تمكن المغرب من امتلاك سیاسة سینمائیة متقدمة على مستوى الإنتاج، بفضل سیاسة الدعم والإنتاج.
وأبرز البلاغ أن استكمال دورة الصناعة السینمائیة في المغرب، من الإنتاج إلى الترویج، رھین بتحقق ”معطى آخر یتعلق بأھمیة التكوین الأكادیمي في مختلف المھن السینمائیة، من خلال إحداث معاھد وطنیة وجھویة للتكوین، ببرامج ومقررات متخصصة“، منوھا إلى أن ”تدخل الدولة للنھوض بالقطاع السینمائي لا یبرر غیاب القطاع الخاص، حیث لا یمكن قیام صناعة سینمائیة دون تضافر جھود القطاع العمومي والقطاع الخاص“. كما ینفتح المھرجان على الشباب والأطفال، إلى جانب تلامیذ المؤسسات التعلیمیة بالوسطین الحضري والقروي، عبر برمجة تداریب وورشات ومحاضرات ودروس یشرف علیھا متخصصون في السینما.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news6107.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :