page.php?8

سبتة المحتلة : هكذا ثم تفكيك شبكة تستغل مغربیات في الدعارة

تمكنت عناصر الشرطة الوطنیة الإسبانیة بثغر سبتة، من تفكیك شبكة تكرس نشاطھا في الاتجار بالبشر بغرض الاستغلال الجنسي، من خلال إجبار نساء مغربیات على القیام بأعمال الدعارة والرقیق الأبیض مقابل مبالغ مالیة شحیحة.
وقالت مصادر أمنیة، في تصریحات نقلتھا منابر إعلامیة إسبانیة محلیة، إن أفراد ھذه العصابة الإجرامیة، وعددھم أربعة، یرغمون نساء مغربیات، ضمنھم قاصرات، على ممارسة الدعارة بالإجبار وتحت وطأة التھدید، مشیرة إلى أن الضحایا تعرضن لجمیع أشكال الإھانة والعبودیة لعدة سنوات.
وتبعا للمصادر ذاتھا فإن الأبحاث القضائیة بشأن ھذه الشبكة، التي تعمل على تسخیر نساء في أعمال الدعارة مقابل المال، بدأت منذ سنة، مبرزة أن تفتیش الشقة المعدة لاستقبال زبناء المومسات، في إطار عملیة أمنیة أطلقت علیھا تسمیة ”Heteras ،”مكنت من حجز كمیة مھمة من مخدري الحشیش والكوكایین.
صحیفة ”إل بوبلیكو“ الإسبانیة، التي أوردت الخبر، أضافت أن عناصر الأمن الإسباني مكنت أیضا من حجز مبالغ مالیة بعملتي الدرھم والأورو، فضلا عن وثائق تعریفیة مزورة وھواتف نقالة، موضحة أن النساء المغربیات ضحایا الاستغلال الجنسي والعملي، من قبل الشبكة، بالكاد یتغلبن على تكالیف عیش أسرھن.
وزاد المنبر الإعلامي ذاتھ أن أفراد المجموعة الإجرامیة یستغلون الإقامة غیر المشروعة لھؤلاء النساء فوق تراب ملیلیة، إذ لا یتوفرن على وثائق تسمح لھن بممارسة عمل في إطار قانوني، موضحا في المنحى ذاتھ أن الشبكة تمارس أیضا أنشطة متعلقة بالاتجار في المخدرات داخل الوكر المعد للدعارة.
وزادت أیضا أن المتضررات من الاستغلال الجنسي یشتغلن طوال الیوم دون انقطاع، في ظروف حاطة من الكرامة، فیما أمر قاضي الغرفة الرابعة بمحكمة مدینة ملیلیة بوضع الجمیع تحت تدابیر الحراسة النظریة، في انتظار تعمیق الأبحاث بخصوص أنشطة الشبكة، قبل اتخاذ الإجراءات القانونیة المعمول بھا في ھذا الصدد.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news5986.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :