page.php?8

تطوان : جديد مذبحة بوسافو .. الأمن يبحث إمكانية وجود دوافع تطرف للقاتل

تداول بعض الأشخاص، عبر مواقع وصفحات فايسبوكية بتطوان، أنباء مفادها وفاة الضحية الخامسة في مذبحة بوسافو، والتي هي شقيقة المعتدي، التي كانت قد نقلت للمستشفى في حالة خطيرة، بعد مقتل ولديها التوأم، والدتها وشقيقها، بواسطة سكين من طرف شقيقها أيوب البالغ من العمر 30 سنة.
مصادر طبية مسؤولة، أكدت للجريدة، أن المعنية لازالت حية، وحالتها مستقرة بعد خضوعها لعلاجات مكثفة، بعد تمزق أمعائها ونزيفها نتيجة طعنات شقيقها لها بالسكين، ونفت ذات المصادر ما تم تداوله من انباء عن وفاتها.
وارتباطا بذلك، تداول بعض رواد الفضاء الأزرق، صورا لصفحة القاتل على الفايسبوك، والتي تحمل شعارا أشبه بعلم داعش، بخلفية سوداء، كتب عليها "لا الاه الا الله محمد رسول الله"، في إشارة ضمنية لإمكانية وجود نوازع دينية تطرفية لدى الشاب.
وهو ما لم تشر له أية مصادر، بحيث ان جل التصريحات والشهادات في حق المعتدي، لم تشر لوجود معالم تطرف لديه، وإن كان قد عمد للصلاة طيلة صبيحة امس  الجمعة ب"الجيول" حيث تم وضعه منفردا تحت الحراسة النظرية.
وكشف مصدر مقرب، أن التحقيقات أخذت بعين الإعتبار مجموعة من المعطيات، بما فيها إمكانية وجود نوازع متطرفة لدى المعتدي، وهو ما لم يتأكد منه لحد الساعة، كما أنه لم يتم فك لغز الجريمة بمجملها، التي لازالت تحير الجميع، وفتحت الباب أمام مجموعة من الإشاعات والتخمينات.
يذكر ان حي بوسافو بتطوان، شهد مساء يوم الخميس المنصرم، مذبحة راح ضحيتها أربعة أشخاص من أسرة واحدة، بعد إقدام الشقيق الأكبر على قتل والدته، شقيقه الاصغر، إبني شقيقته التوأمين في 3 من عمرهما، وإصابة شقيقته إصابات خطيرة.
                                                                                                                                                                                      مصطفى / ع 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news5923.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :