page.php?8
page.php?8

الرباط : المدير العام للجمارك يطمئن مهنيو النقل الوطني والدولي باستخراج ورقة العبور من بوابة الإدارة

استقبل يوم الجمعة 29 دجنبر 2017  بالرباط ، المدير العام للجمارك والضرائب الغير المباشرة أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي واللوجستيك  برئاسة سعيد الشريف رئيس الجمعية وقد خصص هذا اللقاء لدراسة ومناقشة السبل الكفيلة بإيجاد الحلول المستعجلة لإشكالية  استعمال وثيقة العبور الثلاثية ( triptyque D20 ) .
وبعد  إستماع المدير العام التوضيحات المقدمة من طرف الجمعية أخبر الحاضرين بأن إدارة الجمارك لها استعداد تام لتجاوز  الصعوبات المرتبطة بهذا  الموضوع من خلال اتخاذ  مجموعة من الإجراءات  والتي جاءت على الشكل التالي : إمكانية استخراج وثيقة العبور الثلاثية من بوابة الإدارة العامة للجمارك بشكل فوري دون المرور على اي هيئة وسيطة ودون أداء اي ثمن والغاء الاستعمال الورقي بوثائق العبور والانتقال إلى رقمنة هذه الوثائق ابتداء من شهر مارس 2018 .
كما ثم الاتفاق على إحداث لجنة مشتركة بين الإدارة العامة للجمارك والضرائب الغير المباشرة  والجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي واللوجستيك من أجل الانطلاق في دراسة ومناقشة الطرق الممكنة لإيجاد الحلول  الملائمة  لمختلف المشاكل التي تعيق السير العادي لمقاولات  للنقل والتي لها  علاقة بالمصالح الجمركية.
وفي نهاية هذا اللقاء تقدم رئيس الجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي واللوجستيك بالشكر للمدير العام للجمارك والضرائب الغير المباشرة على تفهمه وعلى تعبيره عن إرادته بالعمل على تجاوز الصعوبات المرتبطة بهذا الإشكالية حيث تقرر إلغاء القرار المتخذ  سابقا والمتعلق بالعبور بدون استعمال وثيقة العبور الثلاثية الذي كان من المقرر تنفذ العمل بها يوم الثلاثاء 2 يناير 2018.
وكان مهنيو النقل الطرقي الدولي للبضائع  قد انتفضوا ضد ما اعتبروه «إتاوات» مفروضة عليهم من قبل جمعية مهنية، ألزمتهم بالانخراط قسرا فيها، وأداء مبالغ تتراوح بين خمسة آلاف درهم و10 آلاف سنويا، وكذا اقتناء وثائق إدارية بمبلغ يصل إلى ثلاثة آلاف درهم، بالنسبة إلى دفتر يحوي 10 وثائق، يتعلق الأمر بوثيقة العبور الثلاثية «تريبيتيك» (TRIPTYQUE D20)، التي كانت تدبرها الإدارة العامة للجمارك والضرائب غير المباشرة، وتطلب من الشاحنة عند عبورها من المنافذ الحدودية إلى الخارج، إذ تتضمن بيانات حول السائق والشاحنة والحمولة، وكذا مقاولة النقل، قبل تفويض الجمعية المذكورة مهمة تدبير هذه الوثيقة..
وتجدر الإشارة  أن هؤلاء المهنيون، المتكتلون في الجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي واللوجستيك قد وضعوا  سابقا مراسلة لدى الإدارة العامة للجمارك والضرائب غير المباشرة، لغاية تحسيسها بخطورة الوضع، الذي  كان سيتطور في شكل احتجاج غير مسبوق،  كان مبرمج في الثاني من يناير المقبل، من خلال عملية عبور إجمالي لحوالي 300 شاحنة بدون وثيقة، تنديدا بالممارسات التي تنهجها الجمعية المغربية للنقل الطرقي الدولي للبضائع، التي تدبر الخدمة منذ 2004، إذ تطبع الوثيقة بكلفة لا تتجاوز درهما وخمسة سنتيمات، قبل تسويقها في سياق دفاتر خاصة، يصل سعر الواحد منها إلى ثلاثة آلاف درهم، علما أنه لا يحوي إلا 10 وثائق، فيما تحتاج الشاحنة الواحدة إلى 30 وثيقة عند مغادرتها التراب الوطني 30 مرة في السنة على الأقل.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news5791.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :