page.php?8

هذه عشرة أسباب صحية لتنشيط حياتنا الجنسية

ممارسة الجنس من أجل المتعة وإقامة العائلات؟ الآن أضيفوا إلى ذلك أنها جيدة أيضا للشعر والجلد وفعّالة ضد آلام الرأس وتساعد على الاسترخاء والتخلص من الاكتئاب. كما أنها تنعش القلب ومضادة للأنفلونزا.
1. تبين من خلال بحثين منفصلين أعدا في جامعة بريستول (بريطانيا) وجامعة بلفاست (شمال ايرلندا) في السنوات الأخيرة بأنّ ممارسة الجنس وخاصة الرجال الذين يصلون إلى ثلاث نشوات جنسية (هزات الجماع) في الأسبوع يقللون من خطر موتهم بأمراض القلب أو الجلطات الدماغية بنسبة 50 بالمئة.  
2. ممارسة الجنس تحسن حاسة الشم، فبعد ممارسة الجماع الجنسي تزيد نسبة إنتاج هرمون البرولكتين في الجسم، وذلك إلى جانب إفراز محفّزات النمو، الأمر الذي يحث الدماغ على إنتاج خلايا جديدة في مراكز الشم في الدماغ. ويعتقد الباحثون بأن هذا النظام يهدف إلى تحسين الحواس وزيادة الشهوة الجنسية.
3.  عند ممارسة الجنس وقبل الوصول إلى النشوة الجنسية بقليل ترتفع نسبة هرمون الإيكسوتوسين في الجسم حتى خمس مرات أكثر من معدلها الطبيعي، وهذا الفيضان الهرموني يؤدي إلى حدوث إفراز كبير لمادتي الإندورفين والإنكلفلين في الدماغ، هذه المواد تخفي كل العوامل المسببة للصداع، وآلام المفاصل والصداع النصفي والاكتئاب الخفيف.
وكيف ينجح ذلك في علاج الصداع؟ إن خفض معدل التوتر خلال الساعات التي تلي الاتصال الجنس عند ممارسة الجنس تساعد في توسيع الأوعية الدموية المنكمشة في الدماغ وهو أحد العوامل المعروفة المسببة للصداع. ولنفس هذه الأسباب فإنّها تؤدي إلى تحسين وضع الربو والحساسيات المختلفة مثل حمى القش أو (حمى الهشيم التي تنتشر في الربيع والخريف).
4.  أما لدى النساء، تزيد ممارسة الجنس من نسبة هرمون الإستروجين في الجسم، ومن شأنه أن يساعد على تخفيف آلام ما قبل الدورة الشهرية. كما أنّ الجنس يحسّن من تحكمنا بعضلات فتحة الشرج (عضلات الإخراج). وبالمقابل فإنّ التحكم الجيد بالعضلات الشرجية يحسن من الاتصال الجنسي.
5.  هل تبحثون عن سبب آخر لممارسة الجنس؟
إن ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين في الجسم تجعل شعركم متألقًا وجلدكم ناعمًا وصحيًا.
وعند القيام بالاتصال الجنسي بلطف وحساسية، فإن العرق الذي يفرزه الجسم يعمل على تنظيف الجلد (في جميع أنحاء الجسم) ويساعد في تنظيف المسامات والوقاية من الالتهابات الجلدية.
6.  ممارسة الجنس هي أمتع أنواع النشاطات الجسمانية. لفهم ذلك ما عليكم سوى أن تقارنوا ذلك بعشرين دورة سباحة في البركة. هل أنتم أشخاص عصبيون؟ تفيد الأبحاث بأن ممارسة الجنس مهدئ ومن شأنه أن يكون أكثر فعالية من الأدوية المهدئة.
7.  وقد استنتج الباحثون في جامعة ويلكس في ولاية بنسلفنيا في الولايات المتحدة، أن النساء والرجال الذين يقيمون اتصالاً جنسيًا مرتين في الأسبوع على الأقل، أكثر حصانة ضد الانفلونزا والرشح، وذلك لأنّ أجسامهم تحتوي على نسبة أعلى بـ30 بالمئة من معدل الأجسام المضادة التي تدعى "الغلوبلين المناعي آي".
8.  يحتوي السائل المنوي لدى الذكر على نسبة غير قليلة من الزنك والكالسيوم والمعادن الطبيعيّة المفيدة.
9.  قامت الدكتورة كلير بيلي من جامعة بريستول (بريطانيا) ببحث ووجدت بأنّ ممارسة الجنس بشكل منتظم تساهم في صحة عضلات البطن لدى النساء ويحسن من استقرارها.
10. إن ممارسة الجنس بين الأزواج يزيد من الحب والانجذاب بينهما بنسبة كبيرة. هذا الأمر سهل وهكذا يعمل:  حين يكون جسمنا نشيطًا جنسيًا فهو يفرز إلى الفضاء مواد كيماوية تدعى فيرومون. هذه المادة هي بمثابة العطر الجنسي الطبيعي. وهو السبب الذي يجعل الكثير من الأشخاص يحاولون مغازلتنا حينما نكون في بداية علاقة حب جديدة. ففي الأسابيع الأولى من العلاقة الجديدة يتم إفراز هذه المادة بشكل كبير، وحين نكون في الخارج فإننا نكون داخل غيمة من مادة الفيرومون الأمر الذي يثير أبناء الجنس الآخر ويجعلهم ينجذبون إلينا.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alboughaznews.com/news4087.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :